تفسير قول الله تعالي ( والسماء والطارق)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفسير قول الله تعالي ( والسماء والطارق)

مُساهمة  Admin في السبت ديسمبر 26, 2009 2:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته

تفسير قول الله تعالي ( والسماء والطارق)

أقسم ربنا بالسماء وبالطارق الذي يطرق ليلاً من النجوم المضيئة ،

ويخفى نهاراً ، وكل ما جاء ليلاً قد طرق .
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل . ذكر من قال ذلك :
حدثني محمد بن سعد ، قال : ثني أبي ، قال : ثني عمي ، قال : ثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس والسماء والطارق قال : السماء وما يطرق فيها .
حدثنا بشر ، قال : ثنا يزيد ، قال : ثنا سعيد ، عن قتادة والسماء والطارق * وما أدراك ما الطارق قال : طارق يطرق بليل ، ويخفى بالنهار .
حدثنا ابن عبد الأعلى ، قال : ثنا ابن ثور ، عن معمر ، عن قتادة ، في قوله والطارق قال : ظهور النجوم ، يقول : يطرقك ليلاً .
حدثت عن الحسين ، قال : سمعت أبا معاذ يقول : ثنا عبيد ، قال : سمعت الضحاك يقول في قوله الطارق النجم .

من تفسير الطبري

Admin
Admin

المساهمات : 242
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://magribi.4umer.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى