منزل المستقبل......محمول وصديق للبيئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منزل المستقبل......محمول وصديق للبيئة

مُساهمة  soukifou في الجمعة أبريل 30, 2010 1:48 pm

منزل المستقبل.. محمول وصديق للبيئة

تعددت الأبحاث والابتكارات من أجل تسهيل العيش وجعل الحياة أكثر راحة وضماناً من خلال وسائل عديدة أهمها الاقتصاد في الطاقة، حيث ابتكر مهندس برازيلي طريقة جديدة في المعمار تسمح للشخص بتغيير التصميم الداخلي لشقته وحتي حمله معه من مكانه وقت السفر‏.
وأشار المهندس كامبولينا بحسب صحيفة 'القبس' الكويتية اليوم الأربعاء، إلى أن أسلوب هندسة منزله المبتكر يعتمد على منطقة إسقاط صغيرة على الأرض، تهدف إلى تسهيل تطبيقه في المراكز الحضرية الكثيفة، حيث المساحات محدودة للغاية.
وأكد كامبولينا أن البرج المبتكر الذي ستبني أول وحدة فيه بارتفاع تسعة أمتار عن سطح الأرض، سيسهم في الحد من الازدحام بالمناطق السكنية.
وأوضح كامبولينا أن هذا البرج ابتكار صديقاً للبيئة، حيث سترتكز عملية بنائه على دمج التكنولوجيا الحديثة مع عدد أقل من المواد الكيميائية للحد من التأثيرات الضارة بالطبيعة. ولا يزال المشروع في طور التصميم والدراسة والتي قد تستغرق وقتاً طويلاً قبل الشروع في عملية البناء

كما تمكن فريق من العلماء والباحثين الألمان في مؤسسة فراونهوفير الألمانية للعلوم والأبحاث، من تطوير منزل وتزويده بأحدث التقنيات التكنولوجية المتطورة.
ويعتبر المنزل كغيره من المنازل العادية المبنية من الخشب، غير أنه سرعان ما يتبين اختلافه عن غيره، حيث أن الباب لا يمكن فتحه بمفاتيح عادية كما هو الحال في البيوت الاعتيادية الأخرى، ولا يمكن رن الجرس بالطريقة المتعارف عليها، وإنما عن طريق مجسات اليكترونية مدمجة في صندوق صغير.
وحتى يتمكن صاحب المنزل من الدخول يكفي أن يضع إصبعه على المجس الذي يقوم بالتعرف عليه من خلال بصماته، كما يمكن التعرف على هوية صاحب المنزل عن طريق صوته أو صورته من خلال كاميرا صغيرة معلقة في مكان سري من الباب، ويتم إشعال الضوء وإطفاؤه وكذلك فتح وغلق النوافذ بطريقة تلقائية، كما أن حوض الاستحمام يمتلئ بالماء من تلقاء نفسه، دون فتح صنبور المياه.
وعلى الرغم من أن هذا المنزل ما يزال تحت التجربة، إلا أن التجارب أظهرت أن الكثير من التجهيزات فيه قابلة للاستعمال، ويمكنها أن تحدث ثورة في حياة الإنسان.
وطبقاً لما ذكره 'راديو سوا'، أشار كلاوس شيرار الباحث في المؤسسة، إلى أنه يمكن التحكم في المنزل وفي التقنيات المستعملة عن طريق جهاز واحد للتحكم عن بعد على غرار الجهاز الذي يُستعمل لإشعال وإغلاق جهاز التلفزيون، ومن خلال جهاز الاستخدام عن بعد يمكن التحكم في غسالة الملابس كذلك، أو في جهاز التسخين أو في مكيفات الهواء وغيرها من الأجهزة المنزلية.
أما غرفة النوم فقد تم تزويد السرير فيها بمجسات اليكترونية تقوم بقياس درجة حرارة جسم من ينام عليها ودقات قلبه، ترسل بالمعلومات المسجلة إلى جهاز كومبيوتر خاص الذي يتولى فحص هذه المعلومات وعندما يلاحظ تغييراً في درجة حرارة الجسد يرسل هذه المعلومات على الفور إلى طبيب العائلة.

soukifou

المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 27/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى